ما هي أفضل اللغات الأجنبية لسوق العمل؟

ما هي أفضل اللغات الأجنبية لسوق العمل؟

إن تعلم اللغات من أجل سوق العمل أمراً هاماً فهي تعمل على تحسين وتعزيز آفاق حياتك المهنية وتزيد من خبراتك وتفتح لك أبواب ومجالات جديدة في إطار العمل، عندما تستطيع التحدث بلغة أخرى مختلفة عن لغتك الأم حتى ولو بشكل قليل من بعض المفردات والجمل عندها ستتمكن من التواصل مع مختلف الزملاء والزبائن في سوق العمل وبذلك تكتسب رؤية أفضل للسوق العالمي، وأيضاً تتطلع على ثقافة العملاء والزبائن بحيث تتمكن من معرفة الأسلوب أو الطريقة الأنسب للتعامل معهم، وستزداد بشكل كبير نسبة إيجادك لفرص جديدة تخدم عملك وتطوره.


مع وجود أكثر من ٧٠٠٠ لغة في العالم، قد يكون تحديد اللغة التي يجب أن تتعلمها من أجل سوق العمل أمراً صعباً، وهذا أيضاً يعتمد على مدى تطلعاتك المهنية وأي جزء من العالم تريد التركيز عليه والدخول في سوق عمله وما إذا كنت تجد نفسك مستعد لتحدي جديد وللغة جديدة.

اجعل من حياتك المهنية استثماراً ومحفزاً لتعلم إحدى هذه اللغات الخمسة من أجل سوق العمل:


١.اللغة الصينية: 


تعد اللغة الصينية واحدة من أفضل اللغات الأجنبية لسوق العمل. على مدى العقود القليلة السابقة ازدهر اقتصاد دولة الصين بشكل كبير وأصبح منافس قوي لاقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية والذي يُعتقد أنه سيحل محله في السنوات القادمة ويصبح الاقتصاد الأكبر والمسيطر على سوق العمل العالمي.

إذا كنت ترغب في البدء بوضع أولى خطواتك في عالم الأعمال الدولي وتحرص على التركيز على السوق الآسيوية فعليك اختيار تعلم اللغة الصينية. على الرغم مما يقال عنها أنها واحدة من أصعب اللغات التي يتعلمها المتحدثون بلغات أخرى غيرها يمكن أن تكون اللغة الصينية ممتعة ومثيرة للاهتمام وسهلة التعلم.

بطبيعة الحال فإن التعامل مع الأحرف والنغمات الصينية يتطلب بعض الجهد، لكن التحدث ولو قليلاً من اللغة الصينية سيظهر قوة الإرادة التي لديك في تطوير ذاتك وطموحك ويساعدك على التميز في مواجهة المنافسة بين مختلف زملائك في سوق العمل.

إن التحدث باللغة الصينية في مجال الأعمال سيفتح لك أبواب كثيرة في بلدان أخرى حيث يتم التحدث بها أيضاً في تايوان وماليزيا وإندونيسيا وتايلاند وسنغافورة والعديد من المجتمعات الأخرى في جميع أنحاء العالم. 


٢.اللغة الإنجليزية: 


تم تسميتها اللغة الأكثر انتشاراً في تاريخ البشرية وتعتبر اللغة الإنجليزية من قبلHarvard business review هي اللغة الأكثر شهرة وعالمية في كل من سوق العمل ومجالات الحياة المختلفة. مع ما يقارب من٤٠٠ مليون متحدث من المتحدثين الأصليين للغة الإنجليزية في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا وما يقدر بنحو ٢ مليار من المتحدثين غير الأصليين أصبحت هذه اللغة شرطاً ومهارة أساسية للتواصل التجاري والعلمي في جميع أنحاء العالم.

اللغة الإنجليزية هي لغة التكنولوجيا والعلوم والمنظمات الدولية والرياضة والطيران والإعلان والتعليم وغيرها، إذا كنت تتطلع إلى تعلم لغة الأعمال التجارية بحيث تكون مفيدة لك على مستوى العالم فاختر اللغة الإنجليزية.


٣.اللغة الإسبانية:


إذا كنت مهتماً بغزو أسواق أمريكا اللاتينية أو الإسبانية، أو ترغب في التواصل بشكل أكثر فاعلية مع ٤١ مليون متحدث باللغة الإسبانية في الولايات المتحدة الأمريكية، أو ترغب في تعلم لغة تزيد من رصيدك المهني والمادي فاختر الإسبانية.


باعتبارها ثالث أكبر لغة في العالم،  سيسمح لك تعلم اللغة الإسبانية بالتواصل مع أكثر من ٥٧٢مليون متحدث في دول متنوعة.

عندما يتعلق الأمر بحياتك المهنية، فإن تعلم اللغة الإسبانية من أجل سوق العمل يمكن أن يثير إعجاب أصحاب العمل ويساعدك على اكتشاف فرص جديدة ومثيرة حقاً.

 وفقاً لـ employment solution company monster.com أكد ٧٩% من مسؤولي التوظيف في أمريكا الشمالية أن اللغة الإسبانية هي اللغة الثانوية الأكثر طلباً من قبل أصحاب العمل.


٤.اللغة العربية:


تحتل اللغة العربية المرتبة الخامسة بين أكثر اللغات استخداماً في العالم، وبما أننا من متحدثي اللغة العربية فلا شك أن لدينا أقوى الإمكانيات لاستهداف سوق عملها الذي يقدم رواتب عالية وفرص عمل فريدة من نوعها، وتضم اللغة العربية أكثر من ٣١٥ مليون ناطق بها.

بالإضافة إلى ذلك، تجتذب دول الشرق الأوسط مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة المزيد من الأفراد ذوي المهارات العقلية المهنية والعلمية وتؤمن الكثير من فرص العمل أكثر من أي وقت مضى وبهذا نستطيع بناء مستقبل مزدهر الذي لطالما حلمنا به مع تأمين كافة متطلبات الحياة ومستوى جيد جيداً من الرفاهية.

يرتكز الاقتصاد في هذا الجزء من العالم حول صناعات مزدهرة مثل النفط والغاز والقطن والسياحة والأزياء، مما يؤدي إلى إنشاء ناتج محلي إجمالي قدره ٢.٥ تريليون دولار عبر ٣٠ دولة تضم العالم العربي.


أما من يريد تعلم اللغة العربية كلغة ثانية له بعيداً عن لغته الأم الأصلية من أجل سوق العمل، يحتاج لأن يكون شخصاً قوي الإرادة ومحب للتحدي فهي تعتبر من اللغات الصعبة

لإنها لغة تُكتَب من اليمين إلى اليسار باستخدام أبجدية غير لاتينية مكونة من ٢٨ حرفاً بعض أصوات حروف اللغة العربية غير موجودة في اللغة الإنجليزية ويصعب على المتحدثين غير الناطقين بها أن يتعلموها بسرعة فهي تحتاج لوقت كبير ليتم إتقانها بسبب سعة مفرداتها وقواعدها.


٥.اللغة البرتغالية:


غالباً ما طغت اللغة الإسبانية على اللغة البرتغالية عندما يتعلق الأمر بتعلم اللغات لسوق العمل التجاري، ولكن بفضل النمو في صناعات مثل التعدين والزراعة والتصنيع لا تزال اللغة البرتغالية حاضرة وبقوة في الصناعة البرازيلية والتي تعتبر صناعة صحية نوعاً ما فهي تترك بصمتها في العديد من مجالات العمل والصناعة. ومع ذلك،  فإن تعلم اللغة البرتغالية في مجال الأعمال لن يفيدك فقط في حياتك المهنية بل يفتح لك آفاق جديدة عند العمل مع عمالقة السوق التجاري في أمريكا الجنوبية.

يتحدث البرتغالية أيضًا أكثر من ٢٢٠ مليون في البرتغال وموزمبيق وأنغولا وغينيا بيساو وتيمور الشرقية وغينيا الاستوائية وماكاو والرأس الأخضر وساو تومي وبرينسيبي. هناك أيضاً حضور ثقافي قوي للبرتغاليين في أجزاء من الهند وسريلانكا وماليزيا وإندونيسيا.

اللغة البرتغالية تعتبر لغة رومانسية مثل الفرنسية والإسبانية، وهي أيضاً واحدة من أسهل اللغات التي يمكن تعلمها المتحدثون بلغات أخرى غيرها.


مما سبق نجد أن تعلم لغات جديدة من أجل سوق العمل طريقة رائعة لزيادة مهاراتك التجارية العالمية وتحسين سيرتك الذاتية، والتواصل مع ثقافات جديدة والارتقاء بحياتك المهنية الدولية إلى مستوى جديد تماماً. 

سواء كنت تتعلم الصينية أو الإنجليزية أو العربية أو الإسبانية أو البرتغالية أو أي من اللغات الأخرى فإن مهاراتك اللغوية الجديدة ستغير من حياتك نحو الأفضل

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.