كم من الوقت يستغرق المرء لتعلم اللغة الألمانية؟

كم من الوقت يستغرق المرء لتعلم اللغة الألمانية؟

تعتبر رحلة تعلم اللغة الألمانية أمراً ممتعاً ومفيداً، على الرغم من أنها قد تتطلب منا بعض الجهد والوقت ولكن بوجود الشغف بتعلم اللغة ومحاولة الاستمتاع بتعلمها قدر المستطاع ستكون هذه الرحلة ممتعة ومفيدة. في هذا المقال سوف أطلعك على أربعة عوامل رئيسية تؤثر على المدة التي ستستغرقها لتعلم اللغة الألمانية، وذلك اعتماداً على أهدافك وإمكانية التواصل مع متحدثي اللغة الألمانية الأصليين والطرق المتبعة في دراستك، ستتمكن من معرفة عدد الأشهر أو السنوات التي ستستغرقها لتعلم هذه اللغة الرائعة وكيفية تسريع عملية التعلم.


العوامل الرئيسية الأربعة التي تؤثر على المدة المستغرقة لتعلم الألمانية:


1. المستوى الألماني الذي تريد الوصول إليه

في الواقع كلّما أردت أن تتحدث الألمانية بطلاقة كلّما استغرق تحقيق أهدافك وقتاً أطول، ولكن كم من الوقت سيستغرق تعلم اللغة الألمانية من المستوى المبتدئ إلى المستويات المتقدمة؟

يخبرنا معهد غوته Goethe-Institut (معهد جمهورية ألمانيا الاتحادية الثقافي الناشط على مستوى العالم الذي يقدم اختبارات اللغة الألمانية الرسمية من المستويات "A1 مبتدئ" إلى "C2 متقدم") أنك تحتاج إلى إكمال 350 درساً / جلسة تدريب ألمانية مدة كل واحدة منها 45 دقيقة على الأقل للوصول إلى مستوى B1، الأمر الذي سيستغرق ما يقارب عام ونصف لأن معظم الناس لا يمكنهم أخذ درس كل يوم على التوالي، وعند دراسة اللغة الألمانية من المنزل يمكنك أن تتوقع نفس الإطار الزمني تقريباً للوصول إلى المستوى B1. أما بالنسبة لأولئك الأشخاص المتحمسين الذين يهدفون إلى إتقان اللغة الألمانية والوصول إلى مستوى C2 يخبرنا معهد غوته Goethe-Institut أنهم بحاجة إلى دراسة اللغة الألمانية لمدة 750 ساعة على الأقل للوصول إلى هذه المرحلة أي يحتاجون ما لا يقل عن ثلاث سنوات. 


2. محاولة الانغماس باللغة الألمانية

الانغماس هو إحدى طرق تعلم اللغات بحيث تكون محاطاً باللغة التي تدرسها بكل جوانبها من فهم عميق للمفردات والقواعد اللغوية كذلك الاطلاع على ثقافة البلد الأم للغة، فمن المقبول عموماً أن يكون الانغماس أحد أسرع الطرق لتعلم اللغة خاصةً إذا كان بإمكانك تحقيق الانغماس التام من خلال العيش في بلد يتحدث اللغة التي تريد تعلمها. 

أفضل طريقة للانغماس باللغة الألمانية هي الذهاب إلى ألمانيا وأخذ دروس في اللغة الألمانية، بهذه الطريقة ستتمكن من تحقيق الانغماس التام في اللغة الألمانية بحيث يمكنك الوصول إلى مستوى جيد في غضون ستة أشهر، لكن بالطبع تختلف هذه النتيجة بشكل نسبي بحيث يختلف كل فرد عن الآخر.

لكن ماذا يمكنك أن تفعل إذا لم تستطع التواجد في بلد يتحدث الألمانية؟ يمكنك الانغماس من منزلك من خلال مشاهدة المسلسلات الألمانية وسماع الأغاني ومتابعة برامج تلفزيونية تابعة لقنوات ألمانية، صحيح أن الانغماس في المنزل يعطي نتيجة أبطأ من الانغماس الكلي لكنّه لا يزال خياراً متاحاً، وبفضل الدروس الرائعة عبر الإنترنت التي بإمكانك الاشتراك فيها، وبوجود مواقع الدردشة يمكنك التحدث باللغة الألمانية مع متحدثين أصليين حقيقيين عبر الفيديو أو الدردشة النصية وبهذا تحقق الانغماس الذي تريده.


3. إمكانية ربط الكلمات المتشابهة في اللغة الألمانية فيما بينها أو مع اللغات الأخرى

أنا أؤمن أنه عندما نتعلم لغة جديدة نحتاج إلى ربط الكلمات التي نسمعها بشيء نعرفه بالفعل، فعند ربط بعض الكلمات المتشابهة بين اللغة الألمانية واللغة العربية أو الإنجليزية يجعل عملية التعلم أسرع بكثير، على سبيل المثال:


1. كلمة "الطنجرة - Der Topf" وكلمة "الرأس - Der Kopf" يمكنك ربطهما معاً فهما متشابهتان باللفظ مع تغيّر الحرف الأول فقط وهكذا يصبح التعلم أسهل وإذا حفظت واحدة بينهما حتماً ستتذكر الأخرى.


2. كلمة "الكأس - Die Tasse" بإمكانك ربطها بكلمة الكأس باللغة العربية فهما متشابهتان باللفظ ولهما نفس المعنى.


3. كلمة "الأنف - Die Nase" بإمكانك ربطها بكلمة "أنف - Nose" باللغة الإنجليزية فهما بنفس المعنى ومتشابهتان باللفظ أيضاً.


4. كلمة "الصوفا - Das Sofa" نفس كلمة صوفا باللغة العربية بمعنى كنبة.


5. كلمة "الشعر - Das Haar" بإمكانك ربطها بكلمة "شعر - Hair" باللغة الإنجليزية لهما نفس المعنى واللفظ متشابه بعض الشيء.


كذلك يمكنك أن تصبح أفضل في ربط الكلمات بعد تعلم بعض القواعد الأساسية للغة الألمانية، خذ الأفعال القابلة للفصل على سبيل المثال تشير الأفعال التي تحتوي على سابقة aus إلى القيام بفعل خارجي مثل:


يخرج

ausgehen

يهاجر خارج البلاد

auswandern

يستغل أو يأخذ شيء من شخص ما

ausnutzen


من خلال هذه الطريقة يمكنك تجميع معنى الأفعال الألمانية المختلفة معاً.


4. البدء بتعلم المصطلحات والعبارات الأكثر شيوعاً في اللغة الألمانية

تعتبر المصطلحات والعبارات الأكثر شيوعاً  مفتاحاً لتبدو كمتحدث أصلي، فكلما بدأت باكراً في تعلمها وحفظها كلما اختصرت عليك الوقت للوصول إلى الطلاقة، من خلالها تستطيع تكوين فهم أعمق للغة مع الاستمتاع أثناء عملية تعلمك. في النهاية لتعلم اللغة الألمانية بشكل أسرع بالإضافة إلى حفظ التراكيب الشائعة عليك أيضاً أن تبدأ في التركيز على القواعد النحوية، لذا احتفظ بدفتر ملاحظات لتدوين تراكيب الجمل الألمانية الشائعة التي تريد تعلمها وقم بالتدرّب على تمارين قواعد اللغة الألمانية المجانية عبر الإنترنت في موقع تعلم اللغة الألمانية DEUTSCH-LERNEN.


في النهاية تعلم اللغة هو عملية مستمرة، حتى بعد أن تصل إلى مستوى الطلاقة فستبقى في عملية تعلم دائم، ومن المهم أن تتذكر أن تعلم لغة جديدة هو فائدة ومتعة ومعرفة لذا بدلاً من اتباع نهج ثابت وصارم، حاول تعلم اللغة الألمانية بعقل منفتح واتباع أسلوب بسيط وسلس مع تطوير روتينك الخاص للانغماس باللغة والاستمتاع بتعلمها.


آخر تحديث: 2022/01/22
نورا الشجاع
نورا الشجاع

كاتبة وطالبة طب ومتطوعة في FIA. أحببتُ قراءة الكتب منذُ أن كنت صغيرة، ولديَّ اهتمام في تعلُّم اللغات. أتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية.

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
التعليقات
Walid

لا كل هذا القول خطأ لأن اللغة الألمانية للوصول إلى a1 ستحتاج إلى مدة 75 ساعة

منذ شهر