الطريقة الصحيحة للاستعداد لاختبار الـ TOEFL

الطريقة الصحيحة للاستعداد لاختبار الـ TOEFL

يعتبر اختبار الـ TOEFL من أهم الاختبارات في اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها أو للأشخاص الذين يستعملون اللغة الإنجليزية كلغة ثانية لقياس مستواهم باللغة ودرجة إتقانهم لها. سنتحدث في هذا المقال عن تعريفه وأهميته وبعض الملاحظات المهمة التي يجب عليك اتباعها عند التحضير له.


اختبار الـ TOEFL: هو اختبار موحّد للغة الإنجليزية، وهو مقبول من قبل آلاف المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم، وهو يقيس مدى معرفتك باللغة الإنجليزية الأكاديمية في 4 أقسام أو مهارات وهي: القراءة والاستماع والمحادثة والكتابة.

 بعض النقاط المهمة التي يجب أن تعرفها عن اختبار TOEFL:

إن أهمية اختبار الـ TOEFL ليست بالنجاح به فقط بل يجب أن تبذل أقصى جهودك كي تتفوق وتحصل على أعلى المعدلات، لأن كل مؤسسة تعليمية أو برنامج دراسي تتطلب حداً أدنى مختلفاً من الدرجات لقبول المتقدمين أو المرشحين للدراسة بها.

درجات نجاحك باختبار الـ TOEFL التي حصلت عليها ليس لها تاريخ انتهاء صلاحية، لكن ومع ذلك من الشائع جداً عدم قبول الاختبارات التي مضى على اجتيازها 3 أو 4 سنوات، ونقطة هامة أيضاً أن جميع أقسام الامتحان لها موضوع مشترك، أي إذا كان الموضوع الذي يجب أن تكتبه على سبيل المثال عن التلوث في المدن، فستكون الأسئلة التي ستجدها في قسم القراءة أو المحادثة مرتبطة بهذا الموضوع أيضاً.

 ما الذي تحتاجه للتحضير لاختبار TOEFL:

أولاً: يجب أن تحصل على الكتب المحددة للتحضير لاختبار TOEFL، يمكنك طلبها عبر الإنترنت أو استعارتها من مكتبتك المحلية أو شرائها مستعملة من شخص تعرفه.

ثانياً: صمم جدولاً زمنياً محدداً لتدريباتك ودراستك، مثلاً يمكن أن تكون 3 أو 4 أيام في الأسبوع من 8 إلى 9 مساءً أو 9 إلى 10 صباحاً حسب أوقات الفراغ لديك. 

ثالثاً: حاول أن تكون منهجياً بدراستك وأنشئ مساحة خاصة للدراسة خصص مكتباً أو غرفة خاصة دون وجود أي مشتتات خارجية، وتذكر دوماً أن المفتاح الأساسي لاجتياز هذا الاختبار بدرجات ممتازة هو التنسيق الجيد والتكرار.



نصائح خاصة لكل قسم من اختبار الـ TOEFL:

 

1. القراءة:

الوقت المخصص لهذا القسم هو 60 إلى 80 دقيقة وفيه 36 إلى 56 سؤالاً.

يجب أن تقرأ بعناية 3 أو 4 نصوص أكاديمية وتجيب عن الأسئلة المتعلقة بهذه النصوص.


في بداية تدريباتك للاختبار من المحتمل أن تستغرق وقتاً أطول من الموصى به لقراءة كل نص وهذا طبيعي تماماً، إن الشيء المهم هو أن تتدرب على سرعة القراءة لديك بحيث لا تستغرق أكثر من الوقت الموصى به وتفهم الفكرة العامة للنصوص، ليس من الضروري معرفة معنى 100٪ من كلمات النص، فالمهم في اختبار TOEFL هو قياس قدرتك على استنتاج فكرة أو معنى من سياق عبارة ما. إذا صادفت كلمات لم تقرأها من قبل في حياتك فلا داعي للخوف والتوتر فمن المحتمل أن تتمكن من الإجابة على الأسئلة بشكل صحيح بعد فهم الفكرة العامة للنص، وحتماً ستزيد حصيلتك اللغوية عندما تتدرب على هذا القسم، وموقع Sylingo التعليمي يساعدك كثيراً بهذا الأمر حيث تستطيع تسجيل الكلمات والمفردات الجديدة مع ترجمتها والتدرب عليها عن طريق الاختيارات المتنوعة في الموقع، تساعد هذه الطريقة كثيراً عند تعلم اللغات الجديدة ويمكن حتى تحويلها إلى فائدة مشتركة بين أصدقائك بحيث تقوموا بمشاركة ملاحظاتكم وتتبادلوا ترجمة المفردات الجديدة.


أخيراً حاول استغلال وقت فراغك الذي تقضيه في الانتظار، على سبيل المثال الوقت الذي تقضيه في الانتظار في طابور ما أو في البنك أو السوبر ماركت أو الانتظار في عيادة الطبيب للتدرب ودراسة المفرادت في موقع Sylingo أو لقراءة النصوص باللغة الإنجليزية سواء في الصحف أو المجلات لزيادة عدد المفردات التي تعرفها.



 2. الاستماع:

الوقت المخصص لهذا القسم هو 60 إلى 90 دقيقة وفيه 34 إلى 51 سؤالاً.

لتحسين مستواك في هذا القسم حاول الاستماع إلى محاضرات الفصل الدراسي والمناقشات والمحادثات في سياق أكاديمي والإجابة على الأسئلة حولها.

ضع في اعتبارك أنه أثناء الاختبار ستستمع إلى كل تسجيل مرتين، قم بتدوين بعض الملاحظات أثناء الاستماع أول مرة وتأكد من الملاحظات التي قمت بتسجيلها عند الاستماع للتسجيل في المرة الثانية. لست مضطراً إلى كتابة جمل كاملة فكل ما عليك القيام به هو تسجيل الكلمات الرئيسية التي ستساعدك في الإجابة على الأسئلة، حاول أن يكون لديك رموز يمكنك استخدامها لاختصار الكلمات الرئيسية أو الأفكار.حاول استخدام كل وقت فراغك أثناء فترة التحضير لتعريف نفسك بالمحتوى الإنجليزي قبل التقدم للاختبار من خلال مشاهدة المسلسلات التلفزيونية مع عدم قراءة الترجمة، والاستماع إلى الموسيقى الإنجليزية والبحث عن كلمات الأغاني.



 3. المحادثة:

الوقت المخصص لهذا القسم هو 20 دقيقة، وفيه 6 أسئلة.

يجب عليك إعطاء آراء شخصية حول موضوع ما أو تلخيص المحادثات أو تلخيص آراء الآخرين.

بعد الاستماع إلى كل سؤال لديك بضع ثوانٍ لتحضير إجابتك، حاول استخدام هذا الوقت لتنظيم أفكارك على الورق باستخدام كلمات مفتاحية وعناوين رئيسية.

في سؤال الرأي الشخصي لا داعي لقول الحقيقة، استخدم خيالك واصنع إجابة وهمية ولكن متماسكة إذا لم تتبادر الأفكار إلى الذهن بالسرعة التي تريدها. تذكر أن الوقت ينفذ وأن الشيء المهم ليس ما إذا كنت مع أو ضد موضوع ما، بل مدى مهارتك وفعاليتك في إيصال أفكارك.

لتحسين مستواك بهذا القسم حاول البحث عن مجموعة من الأصدقاء مهتمون بتعلم اللغة الإنجليزية وأجروا بعض المحادثات فيما بينكم.



 4. الكتابة: 

الوقت المخصص لهذا القسم هو 50 دقيقة، وسيكون هناك مقالان عليك كتابتهما في الاختبار.

يجب كتابة مقال لشرح موضوع ما وآخر تعبّر عن رأيك الشخصي حول فكرة ما.

استخدم كتاب التحضير لاختبار الـ TOFEL للتعرف على نوع الأسئلة التي سيطلب منك الإجابة عليها في هذا القسم، ومن قائمة الأسئلة التي تراها اختر الموضوع الأكثر جذباً لك أولاً حتى تكون متحمساً للكتابة عنه.

تدرّب على التركيب العام للمقال (مقدمة، عرض، خاتمة) وكيفية تركيب الفقرات (فكرة تمهيدية، أفكار داعمة، النتيجة). بمجرد أن تكون متمكناً من هذا الترتيب ستتمكن من استخدامه كقالب لكتابة جميع مقالاتك.


قبل أن تبدأ الكتابة ضع مسودة للحجج والبراهين التي ستقدمها في مقالتك، بمجرد أن تكون منظّم بشأن بنية المقالة والأفكار التي ستقدمها ستكون كتابتها أكثر سلاسة.

عندما تصبح على دراية بنوع الأسئلة وتثق في أنك قد اكتسبت بعض مهارات الكتابة ابدأ في قياس الوقت المستغرق لكتابة كل مقالة، وقم بمراجعة كتابتك بأسلوب النقد البنّاء وحلل دائماً كيف يمكنك تحسينها، ويمكنك مشاركة عملك مع صديق بحيث تتساعدوا في التصحيحات.



 نصائح أخيرة لاختبار TOEFL

بعد التعرّف على شكل الاختبار والوقت المخصص لكل قسم وتنسيق الإجابات ونمط الأسئلة وما إلى ذلك، لن تضيع الوقت في يوم الاختبار في استيعاب المعلومات التي تعرفها بالفعل وستكون قادراً على تنسيق وقتك لكل سؤال بشكل أكثر كفاءة. توجد أسئلة أو اختبارات مشابهة لاختبار TOEFL في الكتب وعلى الإنترنت حاول حلها قبل إجراء الاختبار النهائي، وتذكر دوماً أن الممارسة تقربك من النجاح.

لا تنسى ارتداء ملابس مريحة وتناول الطعام جيداً قبل الامتحان، لأنك ستجلس أمام الكمبيوتر لمدة 4 ساعات تقريباً وهذه هي آخر الأشياء التي يجب أن تقلق بشأنها.


في الواقع لا يكفي معرفة اللغة الإنجليزية لتخطي هذا الاختبار، بل ما تحتاجه بالإضافة إلى التدريب هو أن يكون لديك مجموعة واسعة من العبارات والكلمات والتراكيب النحوية والكتابية وهذا ما ستجده في موقع Sylingo التعليمي حيث يقدم لك العبارات الأكثر استخداماً بالإضافة للكثير من المفردات مع شرح ممتع للقواعد اللغوية، كذلك يساعدك على تطوير مهارات المحادثة وفهم النصوص والقراءة السريعة، وهكذا ستتمكن حتماً من الإجابة على كل سؤال وبكل سهولة، هذه المهارات هي مفتاح نجاحك في اختبار TOEFL.


أخيراً ابذل أقصى جهودك بالتدريبات وتذكّر أنه بحلول يوم الامتحان سيكون اختبار TOEFL شيء مألوف بالنسبة لك والشيء الجديد الوحيد الذي ستواجهه هو الموضوع الذي ستدور حوله الأسئلة. أنت تعرف بالفعل التوقيت والمنهجية والأدوات اللازمة لحل كل قسم. ثق بنفسك وقبل أن تبدأ كرّر أنا أستطيع وسأنجح في هذا الاختبار.


آخر تحديث: 2021/10/09
نورا الشجاع
نورا الشجاع

كاتبة وطالبة طب ومتطوعة في FIA. أحببتُ قراءة الكتب منذُ أن كنت صغيرة، ولديَّ اهتمام في تعلُّم اللغات. أتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية والقليل من الألمانية.

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.