كيف تطور لغتك من خلال مشاهدة الأخبار؟

كيف تطور لغتك من خلال مشاهدة الأخبار؟
عند الانتهاء من تعلم أساسيات القواعد والمفردات، سوف تكون بحاجة إلى مصادر أخرى متقدمة من أجل إمدادك بالمهارات اللغوية اللازمة كي تتقن اللغة التي ترغب بتعلمها.
صحيح أن كلاً من القراءة والاستماع إلى الحوارات والبرامج التعليمية المتخصصة بمجال تعليم اللغات يعد مصدراً جيداً، إلا أنك قد ترغب في العثور على مصادر أخرى إضافية تكون أكثر شمولية وملامسة للواقع كي تساعدك على التحدث بطلاقة مثل المتحدثين الأصليين للغة، ولعل الاستماع إلى نشرات الأخبار يعد أهم تلك المصادر التي نتحدث عنها، وذلك لما تمتاز به من خصائص منها أن الأخبار تكون معدة عادة باللهجة الرسمية للغة التي ترغب بتعلمها مما يسهل عليك الفهم بشكل أفضل نتيجة خلوها من تعقيدات اللهجات العامية.
وكأي أمر آخر، قد تواجه الصعوبات في بداية الطريق، إلا أنه مع تقدم الوقت سوف تجد أن الأمر مفيد للغاية في صقل مهاراتك اللغوية.


كيف تحصل على مصادر جيدة للأخبار؟

الخطوة الأولى التي يجب عليك تحقيقها هي العثور على مصادر جيدة وحسنة السمعة للأخبار يمكنك الاستفادة منها من أجل تعلم اللغة الجديدة، ومن هذه المصادر موقع  Buzzfeed وموقع BBC على سبيل المثال، حيث يحوي كلاهما على العديد من النشرات الإخبارية الجيدة والعديد من الميزات الأخرى التي يمكنك الاستفادة منها.
كما أن موقع Pressreader  يعتبر قاعدة بيانات ضخمة للمجلات والصحف من جميع أنحاء العالم، يمكنك البحث ضمنه حسب اللغة والموضوع حتى تتمكن من العثور على الأخبار التي تستهويك.
ومن أجل العثور على مواضيع مهمة وغنية ننصحك بالبحث باستخدام اللغة ذاتها التي ترغب بتعلمها وتطوير مهاراتك بها.


ما هي الآلية التي يجب عليك اتباعها من أجل تعلم لغة جديدة من الأخبار؟

  • إن قراءة الأخبار كأي نوع من القراءة، قد تحتاج في البداية إلى القراءة ببطئ كي يسهل عليك فهم المحتوى بشكل جيد.

  • احتفظ بقاموس بجانبك أثناء القراءة أو الاستماع إلى الأخبار من أجل معرفة معاني جميع المفردات الجديدة التي تصادفك، قد يبدو هذا الأمر مرهقاً في البداية، إلا أنه مع نمو مفرداتك سوف تصبح قراءتك للمقالات أسرع وأسرع، وهذا الشعور بالرغبة في معرفة المزيد من المفردات قد يكون دافعاً كبيراً لك من أجل الاستمرار والمضي قدماً.

  • عندما تقوم بقراءة المقالات الإخبارية فمن الأفضل لك قراءتها بصوت عالٍ كي تسمع ما تقوم بقراءته، فإشراك الحواس مع بعضها أثناء العملية التعليمية يعد أمراً مفيداً جداً من أجل سهولة الفهم والحفظ.

  • ابحث عن الأخبار التي يكون أساسها بلغتك الأم وقد تمت ترجمتها إلى اللغة التي ترغب بتعلمها، فعند قيامك بقراءة الأخبار في اللغة الجديدة وأنت على اطلاع وفهم مسبق لمضمونها فإنك سوف تتجاوز العديد من التعقيدات وسوف تشعر بالطمأنينة لأنك تعرف حقاً ماذا تقرأ وعن ماذا تقرأ.

  • الاستماع إلى النشرات الاخبارية، وليس فقط قرائتها، ولعله يوجد العديد من المصادر التي يمكنك اعتمادها في ذلك الأمر، مثل المدونات الصوتية المنتشرة على شبكة الانترنت، كما يمكنك أيضاً أن تجرب سلسلة News in slow  أي الأخبار ببطء، حيث تعتبر خطوة أولى رائعة إذا كنت لا تزال تواجه مشكلة في فهم المتحدثين الأصليين للغة.
  • مشاهدة الأخبار، حيث تعتبر وسيلة أخرى متوفرة ولكنها قد تكون أكثر صعوبة من القراءة والاستماع فقط، لأن الجمع بين الصوت والفيديو يعني أن هناك المزيد من الأشياء التي تحدث. يمكنك العثور على الأخبار ومشاهدتها من خلال مواقع الويب الخاصة بالمؤسسات الإخبارية أو من خلال موقع Youtube.

  • ابحث عن نصوص الأخبار التي تتابعها باللغة التي ترغب بتعلمها، فالعديد من المؤسسات الإخبارية تقوم بنشر محتوى فيديوهات الأخبار بشكل كتابي. فقد يكون هذا مفيداً في فهم المقال بشكل أفضل.

  • تابع الفيديوهات مع تشغيل ميزة الترجمة subtitles، يعتبر هذا مفيداً لأنك سوف تتابع الأخبار وتسمعها باللغة التي تتعلمها وتقرأ النص في نفس الوقت وهذا سيسهل عليك فهم النصوص والأفكار الواردة في الفيديو. لكن كن حذراً من الترجمات التلقائية كتلك الموجودة على موقع youtube لأنها في بعض الأحيان قد لا تكون دقيقة تماماً.

والآن وبعد اتباعك للنصائح المذكورة في هذا المقال فأنت جاهز من أجل خوض هذه التجربة المثيرة والاستفادة من نشرات الأخبار في تعلم اللغة التي تحب، نرجو مشاركتنا تجربتك في التعليقات.
اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.