7 نصائح للآباء المقيمين في دول أجنبية لتعليم اللغة الأم لأطفالهم

7 نصائح للآباء المقيمين في دول أجنبية لتعليم اللغة الأم لأطفالهم

قد تكون الحياة بالنسبة للآباء المقيمين في دول أجنبية محيّرة بعض الشيء بشأن التربية الصحيحة للأولاد، وقد يتسائلون عن اختيار المدرسة المناسبة للأطفال وما اللغة التي يجب أن يستخدموها مع أطفالهم؟ وهل استخدام اللغة الأم في المنزل يعيق تقدمهم في الفصول الدراسية؟ وما الذي يجب فعله لضمان احتفاظ أطفالهم بلغتهم الأم مع تعلمهم لغة البلد الجديد.

في الواقع ينصح الخبراء في حال الانتقال للعيش في الخارج بالاهتمام بالتواصل مع الطفل باللغة الأصلية خلال اللقاءات العائلية أو في الحياة اليومية، لأن هذه هي الطريقة التي تثقل مهارات الطفل اللغوية والنحوية ليتمكن من اكتساب اللغة. في هذا المقال سنتعرف على أهم النصائح للتمسك باللغة الأم في حال الانتقال للعيش في بلاد أجنبية وكيفية تعليمها لأطفالك.

   

1-التحدث باللغة الأم في المنزل:

يبدأ الأطفال بالتعلم دائماً في المنزل، إذا تحدثت بلغتك الأم مع أطفالك فإنهم يميلون إلى التقاط الكلمات واستخدامها، لذا الطريقة الوحيدة لتعليم الأطفال لغة جديدة هي إدخال مفردات تلك اللغة في حياتهم اليومية، فمن خلال الاستماع المستمر لهذه اللغة في المنزل يتعلم الأطفال بسرعة. ابدأ بتعليمهم التعليمات البسيطة بلغتك الأم مثل "أشعل النور" - " ماذا تريد" واجعلهم على دراية بالأساسيات مثل كيفية قول التحية للآخرين وطلب المساعدة وكيفية الاستفسار عن شيء ما وشكر شخص ما.


 2-جعل الكتابة باللغة الأم جزءاً من واجباتهم اليومية:

بعد الانتهاء من واجباتهم المدرسية اجعلهم يقضون 10 دقائق فقط في كتابة الحروف الهجائية للغة الأم. بعد أن يتعلم الأطفال جميع الحروف الهجائية يمكنك الانتقال إلى تعلم تشكيل الكلمات والجمل وجعلهم يكتبون كلمات بسيطة مثل أسمائهم وبعض الأشياء من المنزل والألعاب التي يحبونها وما إلى ذلك.


3- قراءة القصص باللغة الأم: 

قراءة القصص هي أفضل طريقة لتعليم الأطفال أي شيء، فهم يركزون ويفهمون بشكل أفضل عندما يتم سرد أي شيء كقصة، لذا احصل على بعض الكتب بلغتك الأم واقرأها لهم يومياً، بهذه الطريقة يلتقطون الكلمات والجمل الجديدة ويحاولون استخدامها عندما يتحدثون.


4- تشجيع أطفالك وتصحيح أخطائهم:

قد يخطأ الأطفال في استخدام الكلمات المناسبة عند التحدث بلغتهم الأم، لذلك شجعهم على التحدث وساعدهم في انتقاء المفردات، وإذا استخدموا كلمات خاطئة أثناء التحدث فقم بتصحيحها لهم.


5- استخدام وسائل مساعدة في التعلم:

يمكنك الاستفادة من ألعاب الكلمات لتشجيع أطفالك على تعلم كلمات جديدة. تعد الألغاز والكلمات المتقاطعة وقاموس الصور بعضاً من الطرق الممتعة لتعليم اللغات. يمكنك أن تطلب منهم تحديد الحروف وتكوين الجمل باستخدام كلمات محددة أو أن  تطلب منهم إلقاء خطاب مرتجل لمدة دقيقة حول موضوع معين. تؤدي مشاهدة الأفلام باللغة الأم أيضاً إلى تحسين حفظهم للمفردات إلى حد كبير، كذلك  يمكن أن تكون الأغاني وسيلة رائعة للأطفال لالتقاط الكلمات العامية.


6-الذهاب في إجازة للبلد الأم:

طريقة أخرى جيدة للحفاظ على اللغة الأم هي الانغماس الثقافي. يحب الأطفال المغامرة واللعب ولا شيء أفضل من إجازة في وطنك، حيث سيكون لديهم الكثير من الخيارات لممارسة هواياتهم مع تحسين مهاراتهم اللغوية و يمكنهم التعرف على ثقافة بلدهم عن قُرب من خلال الكثير من الأنشطة، سيُظهر التواجد في البلد أيضاً لأطفالك مدى أهمية معرفتهم باللغة الأم وسيكون لهذا تأثير إيجابي كبير على موقفهم من اللغة عندما يعودون إلى المنزل.


7-جعل عملية التعلم ممتعة: 

أهم شيء يجب تذكره عندما يتعلق الأمر بتعلم اللغة هو جعله أمراً ممتعاً، ومن أفضل الطرق لتعليم لغتك الأم هي ربطها بشيء يستمتع به أطفالك؟ لذا إذا كان ابنك يحب كرة القدم فعرّفه على فريقك المفضل من الوطن واجعله يتابع مبارياتهم، أو إذا كان هناك كتاب تحبه ابنتك فاشترِ لها نسخة منه بلغتك الأم، أي اجعلهم يكتشفون اهتمامتهم بلغتهم الأم.


في النهاية لا أحد يمكنه أن يُنكر أهمية اللغة الأم، لأنها هي أول لغة يتعلمها الإنسان وتكون الأقرب إلى قلبه وهي لغة أهله وأجداده وعليها يتربّى ومنها يتعلّم أول حروفه ويلفظ أول كلماته، لذا يجب علينا جميعاً أن نحافظ على إرث لغتنا الأم وثقافتنا في حال الانتقال للعيش في دول أجنبية والتأكد من نقلها إلى أطفالنا.


آخر تحديث: 2022/03/26
نورا الشجاع
نورا الشجاع

كاتبة وطالبة طب ومتطوعة في FIA. أحببتُ قراءة الكتب منذُ أن كنت صغيرة، ولديَّ اهتمام في تعلُّم اللغات. أتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية.

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.