١٠ نصائح للمترجمين من أجل تقديم ترجمات عالية الجودة

١٠ نصائح للمترجمين من أجل تقديم ترجمات عالية الجودة

إذا كنت من الأشخاص الذين يعملون في مجال الترجمة أو يملكون مدونة أو يقدمون خدمات الكترونية عبر شبكة الانترنت، فلابد أنك تحتاج إلى ترجمة المحتوى الذي تقدمه من وقت لآخر كي يستطيع الزوار والعملاء التعرّف على ما تقدمه بشكل صحيح، وبالطبع فإن هذا أفضل من أن يقوم زوار مدونتك أو موقعك بترجمة المحتوى بشكل شخصي عبر البرامج أو المواقع المتخصصة بالترجمة الالكترونية، لأن ذلك قد يؤدي إلى فهم غير صحيح للمحتوى الذي تقدمه وينتهي بك الأمر إلى فقدان عملائك وخسارتهم نتيجة عدم الفهم الصحيح للمحتوى الذي تقدمه.

وإليك في هذا المقال ١٠ نصائح لمنع حدوث ذلك، وترجمة المحتوى المراد بشكل صحيح:


١- قم بترجمة النصوص من اللغة الأجنبية إلى لغتك الأم

حتى تحصل على نص مترجم ذو جودة عالية، فعليك ترجمة ذلك النص من اللغة الأجنبية إلى لغتك الأم. إن معرفتك الجيدة بلغتك الأم سوف يساعدك على الترجمة الصحيحة وتقديم نص متناسق ذو صياغة صحيحة يسهل على القارئ فهمه بشكل صحيح وهذا ما يفعله الأشخاص المحترفون في الترجمة.

أما اذا رغبت بترجمة النص من لغة أجنبية إلى لغة أجنبية أخرى فإني أنصحك بالاستعانة بمتحدث أصلي للغة المراد الترجمة إليها من أجل قراءة ما قمت بترجمته والتحقق منه قبل تقديمه للجمهور والعملاء من أجل قراءته.


٢- لا تكن واثقاً في ترجمة القاموس وحده

لا تعتمد على القاموس بشكل أساسي أثناء قيامك بالترجمة من لغة لأخرى، فإن ذلك يعد من أبرز الأخطاء التي يرتكبها المترجم المبتدئ وذلك لعدة أسباب منها أن القاموس قد يعطيك معاني مختلفة للكلمة الواحدة وعدم اختيارك للمعنى الصحيح للكلمة سوف يؤدي إلى تغير معنى الجملة ككل وعدم إيصال المحتوى بشكل صحيح للقارئ، و لتجنب الوقوع في ذلك فعليك البحث عن المعنى الصحيح للكلمة التي تجهلها في قاموس أحادي اللغة والذي يقدم شرحاً وافياً أكثر عن الكلمة المراد ترجمتها، أو عليك مراجعة متحدث أصلي للغة المراد الترجمة إليها كي يساعدك في العثور على المعنى الصحيح للكلمة أو المصطلح المراد ترجمته.



٣- تجنب الترجمة الحرفية للنص

عند قيامك بترجمة محتوى ما من لغة لأخرى يجب عليك أن تعلم أن الترجمة هي عبارة عن فن يجب عليك إتقانه جيداً، فالترجمة الحرفية للنص تجعل الجمل ركيكة وغير متناسقة ما يؤدي إلى إرباك القارئ وعدم فهمه للفكرة المراد إيصالها من خلال النص الأصلي، لا تخف من التبديل في ترتيب الأفكار أو من صياغة المحتوى بشكل جديد فليس المهم نقل الترجمة بشكل حرفي ودقيق وإنما المهم هو تنسيق النص والأفكار التي يحتوي عليها بشكل صحيح وصياغته بشكل فني جيد يضمن فهمه بشكل صحيح من قبل القارئ.


٤- اعرف نقاط قوتك

عندما تقوم بترجمة نص ما فمن الأفضل أن يكون لديك معرفة ودراية بأهمية ومحتوى ذلك النص حتى تستطيع أن تقدم مادة جيدة مستساغة من قبل القراء، لأنك عندما تقوم بالترجمة فإنك عملياً تقوم بصياغة وبناء محتوى جديد يحتاج لمعرفة منك به كي تقدمه بشكل جيد، فمثلاً جهلك بالنصوص القانونية أو الأمور الطبية قد يؤدي إلى ترجمة غير صحيحة للمحتوى المتعلق بتلك الأمور، وبمفهوم المخالفة فإن معرفتك بمحتوى النص المراد ترجمته كأن تكون مثلاً على اطلاع بالأمور الرياضية ومهتماً بمتابعة الرياضيين فإنك عندما تقوم بترجمة نص يتحدث عن ذلك فإن ترجمتك سوف تكون احترافية وصحيحة وسوف تقدم محتوى غني ومتناسق نتيجة لتلك المعرفة المسبقة.


٥- تجنب استخدام المرادفات المتعددة للكلمة الواحدة

تجنب استخدام عدة مرادفات لنفس الكلمة، فإن ذلك سوف يؤدي إلى تشتيت أفكار القارئ. على سبيل المثال، قد يكون هناك ثمانية مرادفات متعدد لكلمة "تطوير" لكن ليس من الجيد التنقل من مرادف إلى آخر، أما استخدام نفس المصطلح لإيصال فكرة أو معنى محدد سوف يؤدي إلى إزالة الالتباس وإيصال المعنى بشكل أفضل، لذلك وقبل الخوض في ترجمة النص فعليك أولاً قراءة النص بشكل جيد وتنسيق الأفكار وتوحيد المفردات و المرادفات الخاصة به.



٦- استخدم المدقق الإملائي والنحوي

الكثير ممن يقومون بكتابة المحتوى أو ترجمته يستهزئون بالمدقق الإملائي والنحوي وذلك لأنها كثيراً ماتقدم حلولاً سخيفة لأخطاء غير موجودة أصلاً وتفشل في إيجاد الأخطاء الحقيقية في النص، ولكن استخدامها أيضاً قد يؤدي إلى العثور على الكثير من الأخطاء الحقيقية الموجودة في النص ويساعد في تفاديها ويختصر عليك الكثير من الوقت والجهد.


٧- تخطّى النُكات

تجنب أثناء قيامك بالترجمة من ترجمة الجمل الفكاهية والتي تحتوي على نكات، فغالباً ما تؤدي ترجمة تلك الأمور إلى الخلط بين النكتة وبين السخرية، فقد يكون المقصود في الجملة في اللغة الأصلية النكتة والفكاهة وتقوم أنت بترجمتها بشكل ساخر يبتعد عن معناها الحقيقي، لذلك إما أن تبتعد عن ترجمة تلك الجمل وتتخطاها بإعادة الصياغة بشكل فني صحيح أو أن تستعين بمتحدث أصلي للغة الأجنبية يساعدك في الوصول للمعنى الصحيح للجملة وصياغتها بشكل أفضل.


٨- لا تستخدم أمر "استبدال الكل"

عند قيامك بكتابة وتنسيق النص من خلال أحد برامج تحرير النصوص لا تقم باستخدام أمر "استبدال الكل"، فغالباً ما ستجد نفسك في مأزق بعد عدة خطوات تالية لذلك الأمر ولن تستطيع التراجع عن ذلك باستخدام أمر التراجع "ctrl+z" مباشرة لأنك سوف تتراجع عن كل التعديلات التي قمت بها بشكل لاحق لاستخدام أمر "استبدال الكل" مايعني إضاعة الوقت والجهد.


٩- اعد تنسيق النص بعد ترجمته

 بعد الانتهاء من ترجمة النص عليك إعادة تنسيقه وضبط التباعد بين الكلمات والأسطر ووضع علامات الترقيم بشكل صحيح كما هو الحال في النص الأصلي، وذلك حفاظاً على جودة المادة المراد تقديمها من حيث المحتوى والشكل الفني و القواعدي.



١٠- أعد قراءة النص عدة مرات

تعتبر إعادة قراءة النص عدة مرات بعد الانتهاء من ترجمته طريقة رائعة للتحقق من صحة صياغته وخلوه من الأخطاء الشائعة وخصوصاً إذا قمت بذلك بصوت مرتفع، فإن سماعك للجمل المترجمة يساعدك على التأكد من تناغمها وخلوها من الركاكة بالنسبة للقراء.


وأخيراً، تأكد قبل تقديمك للنص المترجم من تدقيقه بشكل صحيح وجيد فغالباً ما نرتكب العديد من الأخطاء عند كتابة وتحرير النصوص حتى لو كنا محترفين، ولا ضير بالاستعانة بأشخاص آخرين مختصين فيما يتعلق بالتدقيق الإملائي والنحوي حتى تصل إلى نتيجة مرضية تنال إعجابك وإعجاب القراء.

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.