أهم 8 نصائح تساعدك على تعلم لغة أجنبية جديدة

أهم 8 نصائح تساعدك على تعلم لغة أجنبية جديدة

نظراً للتطور الذي يحصل في عالمنا وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والارتباط بين جميع أنحاء العالم، أصبح تعلم اللغات الأجنبية والتحدث بها بطلاقة ضرورة من ضروريات هذا العصر. وقد تختلف الأسباب التي تدفع الشخص لتعلم لغة أجنبية جديدة سواء للعمل أو الدراسة أو غيرها، كما قد تختلف الأهداف و الإمكانيات والوسائل المستخدمة من شخص لآخر أثناء التعلم، ولكن تبقى الغاية المشتركة والأساسية بين جميع الأشخاص الراغبين بتعلم لغة أجنبية وهي التعلم بأسرع وقت وأفضل نتيجة.

سنتعرف في هذا المقال على أهم 8 نصائح تساعدك على تعلم لغة أجنبية جديدة بسهولة وسرعة، والتي يعتمدها الأشخاص الناطقون بعدة لغات تبعاً لخبرتهم في هذا المجال.


يمكنك متابعة الفيديو كاملاُ من هنا:


أهم ثمانية نصائح لتعلم لغة جديدة والتي يعتمدها الأشخاص الناطقين بعدة لغات:

الالتزام والاستمرارية:

إن التسجيل في معهد متخصص بتعلم اللغات مهم جداً من حيث أهم مميزات المعهد وهو الإلتزام بالدروس، حيث سيتوجب علينا الذهاب إلى المعهد بشكل دوري وهذا بالتالي سيدفعنا إلى الاستمرارية بتعلم اللغة، كما أننا سنستفيد من المتابعة التي سنحصل عليها من قِبل المدرسين، وإمكانية الحصول على الإجابات لأسئلتنا أثناء التعلم خصوصاً في البداية عندما نبدأ بتعلم القواعد حيث سيكون لدينا العديد من الأسئلة التي تحتاج لإجابات، بالإضافة للتحدث مع زملائنا في المعهد والاستفادة من أي فرصة للتحدث باللغة التي نتعلمها.

يوجد العديد من الأشخاص الذين قاموا بتعلم لغة أجنبية جديدة ذاتياً ومن دون أي معهد أو دورة أو مدرّس خاص وذلك عن طريق مشاهدة قنوات اليوتيوب المتخصصة بتعلم اللغات، فإن لم يكن لديك الوقت والإمكانية للتسجيل والالتزام بمعهد متخصص بتعليم اللغات، يمكنك التعلم عن طريق اليوتيوب ومشاهدة الفيديوهات، ولكن عليك التركيز على موضوع الجدية والإلتزام والاستمرارية، فمن الأفضل أن تقوم بتخصيص وقت محدد يومياً لمشاهدة الفيديوهات والدراسة، على سبيل المثال يمكنك تخصيص ساعة أو نصف ساعة يومياً تبعاً لوقت فراغك.


تحديد الغاية أو الهدف من تعلم اللغة:

لكل منا هدفه الذي يسعى لتحقيقه من خلال تعلم لغة أجنبية جديدة، فسواء كان هدفنا من تعلم اللغة هو المتعة أو أن نكمل دراستنا في جامعة أجنبية أو أيجاد فرصة عمل، علينا أن نضع هدفنا أمام أعيننا وأن نسير باتجاهه مباشرة، هذا سيعطينا الدافع للاستمرار وعدم الاستسلام، فالشخص في البداية يكون متحمساً لتعلم اللغة ولديه رغبة كبيرة ولكن بعد مرور الوقت قد يقل حماسه وتضعف رغبته لذلك يجب دائماً أن نحافظ على حماسنا أثناء تعلم اللغة وذلك من خلال قراءة المواضيع ومشاهدة الفيديوهات التي تعجبنا وتجذبنا باللغة التي نتعلمها.



مشاهدة الفيديوهات التعليمية على اليوتيوب:

يوجد العديد من القنوات المتخصصة بتعليم اللغات الأجنبية على اليوتيوب، إن مشاهدة هذه الفيديوهات مفيد جداً لتعلم اللغة وقواعدها ولتعلم طريقة لفظ الأحرف والكلمات بشكل صحيح، يمكنك التعرف على أهم قنوات اليوتوب لتعلم اللغة الإنكليزية ذاتياً من هنا، حيث يوجد العديد من القنوات التي تحتوي فيديوهات لتعلم اللغات، تستطيع اختيار القناة التي تعجبك تبعاً لأسلوب الشخص وطريقته في الشرح.


تسجيل وحفظ ما تتعلمه:

من المفيد تسجيل ما تتعلمه من كلمات وجمل وأن تقوم بحفظهم بشكل جيد كتابةً ولفظاً إن استخدام الدفتر فكرة جيدة ولكن أحياناً ستنسى الدفتر أو قد يضيع منك ولن تستطيع معرفة الكلمات التي قمت بتسجيلها مسبقاً، التكنولوجيا وجدت لخدمتنا وتسهيل حياتنا فاستخدمها، يمكنك الاعتماد في ذلك على موقع سيلينغو في تسجيل الكلمات والجمل التي تتعلمه بالأضافة إلى الإستماع إلى لفظهم مباشرة والقيام بعدة اختبارات تستطيع استخدامها لدراسة الكلمات وحفظها، كما يمكنك استخدامه على جميع الأجهزة الإلكترونية، وفي أي مكان سواء أكنت في الدرس أو في المواصلات العامة، دراسة الكلمات أثناء التنقل بالمواصلات العامة فكرة ممتازة ستتعجب من كم الكلمات التي تدرسها وأنت في المواصلات.


مشاهدة أفلام ومقاطع فيديو باللغة التي تريد تعلمها:

إن مشاهدة الفيديوهات وخصوصاً أفلام الكرتون مفيد جداً حيث تكون اللغة المستخدمة بسيطة وسهلة الفهم بعد ذلك تستطيع الانتقال لمشاهدة الأفلام العادية، في البداية لن تفهم كل ما يقال ولكن بسبب حركات الممثلين سيتكون لديك فكرة عن الموضوع، بعد شهر تقريباً ستصبح قادراً على فهم 30% من محتوى الفيديو واذا استمريت ستصبح النسبة من 50% إلى 70%، عندما تسمع كلمة لا تعرف معناها استخدم مترجم جوجل فهو يحوي على ميزة لفظ الكلمة، قل الكلمة وسوف يظهرها لك ويظهر ترجمتها، ثم سجل الكلمات المستخرجة من الفيديوهات فوراً في جداولك الخاصة في موقع سيلينغو وبعد نهاية الفيديو ادرس الكلمات التي كتبتها وبالتالي ستحصل على الفائدة الكاملة من مشاهدة الفيديوهات، وستعتاد على سماع اللغة وكيفية التحدث ونطق الكلمات بالإضافة لحفظ الكلمات الجديدة ومعرفة أين تستخدم كل كلمة وأي موقف مناسب لها.


تخصيص وقت يومي لتعلم اللغة:

لا تفكر بالنجاح بل بخلق عادة يومية ناجحة، بحيث تكون هذه العادة سهلة وبسيطة وتستمر معك مدى الحياة.

نحن بحاجة لأربعة عوامل لكي ننجز أمر ما وهذه العوامل الأربعة هي:

1- الاستمرارية وعدم التوقف مهما كانت ظروفك.

2-  تحديد ماهية وحجم الهدف الذي نريد تحقيقه.

3-  وضع خطة مفصلة لكيفية انجاز هذا الهدف وتقسيمه إلى أجزاء صغيرة ويومية، لأن الهدف بدون خطة هو مجرد أمنية.

4-  تسجيل الإنجازات اليومية لكي تستطيع معرفة مستوى تقدمك في تحقيق هدفك.

إن تخصيص وقت يومي محدد والاستمرار فيه لتعلم اللغة ودراستها من العادات المهمة الواجب علينا اعتمادها أثناء تعلم لغة جديدة، حيث نستطيع تخصيص نصف ساعة أو ساعة يومياً حسب وقت فراغنا سواء في الصباح قبل البدء بواجباتنا اليومية أو في المساء بعد الانتهاء من كل واجباتنا اليومية، حيث نستطيع قضاء هذا الوقت في التحدث مع أحد الأصدقاء أو مشاهدة فيديو أو دراسة وحفظ جمل ومفردات. المهم أن نقوم بالاعتياد على تخصيص وقت محدد من اليوم للتعلم وسيصبح هذا الأمر عادة بالنسبة لنا وضمن برنامجنا اليومي وهذه العادة الناجحة ستصل بنا إلى إتقان اللغة التي نود تعلمها.




عدم الخوف أو الارتباك عند التكلم:

من أهم النصائح التي علينا التركيز على تطبيقها هي عدم الخوف أو الارتباك عند التكلم باللغة التي تريد تعلمها حيث أن الارتباك سيؤثر علينا بشكل سلبي أثناء التحدث، إن القيام بأخطاء أثناء التكلم في البداية شيء طبيعي، وقيام الآخرين بتصحيح الخطأ الذي ارتكبناه أثناء التكلم شيء طبيعي أيضاً، لذلك قم بشكر الأشخاص على اهتمامهم  ولا تنس أن تسجل الخطأ وتصححه وتحفظه كي لا تنساه أبداً.

استمتع بتعلم اللغة:

استمتع بتعلم اللغة ولا تشعر بالضيق لأنك لا تتطور بشكل سريع، حيث ستتفاجئ في يوم ما بأنك قطعت شوطاً كبيراً بتعلم اللغة وأصبح بإمكانك استخدامها في حياتك اليومية بشكل طبيعي، فاللغة هي كم من المفردات التي تحفظها وتفهمها عند سماعها وتستطيع استخدامها لتركيب الجمل وإنشاء الحوارات عندما تتحدث.


شخصياً أعتبر تعلم اللغات متعة، فعند تعلم لغة ما فنحن نتعلم حضارة وثقافة وتاريخ بلدها، وهذا بدوره سيفتح لنا مجالاً كبيراً للتفكير وتقييم المجتمعات ومحاولة الوصول إلى الطريقة المثلى في مشاركة نتائج الحضارة الإنسانية. 

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.
التعليقات
Imane

its' good my brother we want a big informations about languges more time

منذ 9 أشهر
عصام البداد

السلام عليكم

منذ 11 شهر
Marilyn Al Khawaikhy

@Hicham Aji
قائمة الأفلام الفرنسية التي يمكنك مشاهدتها على Netflix:
https://frenchflicks.com/read-49/items/watch-french-films-on-netflix-2019.html

أفضل 15 مسلسل تلفزيوني لتعلم اللغة الفرنسية لجميع المستويات:
https://www.talkinfrench.com/best-french-tv-series/
تستطيع مشاهدتهم عبر اليوتيوب

يمكنك الاستماع إلى القصص القصيرة وقراءة النص في نفس الوقت من خلال:
https://www.thefrenchexperiment.com/stories

منذ سنة
Hicham Aji

هل يمكن تزويدنا ببعض روابط الأفلام التي تساعد في التعلم؟
شكراً

منذ سنة
Marilyn Al Khawaikhy

@Abdou لا يعتبر عدم اتقانك لأي لغة أجنبية عائقاً لتعلم اللغة الإسبانية أبداً. فتعلم اللغات يعتمد في المقام الأول على الإرادة والاستمرار وربما يكون نقطة إيجابية لصالحك لأنك ستتعلم اللفظ حسب اللغة الإسبانية ولن يكون لديك صعوبة أو خلط في اللفظ بين اللغات المختلفة. عادة ما يرصد الأشخاص مدة من ٦ أشهر إلى سنة من الدراسة بشكل مستمر إذا كنت قد بدأت من المستوى الأول من أجل التمكن من التكلم بالإسبانية وفهم ما يقال والكتابة فيما يتعلق بالمواضيع الأساسية المستخدمة في الحياة اليومية. ولكن بالدراسة المستمرة ستجد نتائج مرضية بعد ٣ أشهر وسيكون بمقدورك قراءة نصوص قصيرة و إجراء محادثات كالتعريف عن النفس والتعرف على الأشخاص باللغة الإسبانية.

منذ سنة
Abdou

كم يلزم من الوقت لتعلم الغة الاسبانية
ملاحظة:انا لا اجيد اي لغة للاسف ولكن انا اريد فعلا تعلم هذه اللغة الانها تعجبني كثيرا فهل ياترى عدم اتقاني لاي لغة هو عائق ارجو اجابتي و شكرا

منذ سنة