6 طرق لتطبيق قاعدة 80/20 في تعلم اللغات

6 طرق لتطبيق قاعدة 80/20 في تعلم اللغات
في الواقع إذا كنت تريد أن تكون متعلماً ناجحاً فإن استخدام الطريقة الصحيحة هي المفتاح لإتقان أي لغة، فالكثير من الطلاب يبحثون عن طرق بسيطة وسهلة لتعلم اللغات. سنوضح في هذا المقال بإيجاز قاعدة 80/20 مع شرح ثماني خطوات بسيطة لمعرفة كيفية تطبيقها.

بدايةً لنتعرف ما هي قاعدة 20/80

قاعدة 20/80 تعود للمفكر والعالم باريتو مفادها أن 80% من النتائج سببها 20% من الأسباب، بداية هذه القاعدة بدأت من اعتقاد العالم الإيطالي باريتو بأن هناك فقط 20 بالمئة من الناس أغنياء في العالم وأن الثمانين الأخرى تعتبر في الحضيض أو القاع.

هذه النظرية التي توصل إليها جعلته يطورها أكثر ووصل لقناعة أن كل ما يستعمله الإنسان لا يستفيد منه بنسبة كاملة، فمثلاً نشتري الكثير من الملابس لكن في الحقيقة لا نلبس سوا عشرين بالمئة مما نشتريه.

قد تتساءل عن كيفية الاستفادة من هذا المبدأ في ريادة الأعمال أو في تعلم اللغات وذلك من خلال فهم أنك تحصل على 80٪ من نتائجك بنسبة 20٪ فقط من جهودك.

لتطبيق قاعدة 80/20 على تعلم اللغة علينا التمعن بالطريقة التي نتعلم بها اللغات ونسأل أنفسنا: ما هو 20٪ بالنسبة لي؟ إن تحديد 20٪ يمكن أن يكون صعباً بعض الشيء ولكن إذا كنت تعلم أن 80٪ مما تفعله سيكون له تأثير ضئيل على نتائجك فمن الضروري أن تحدد الـ 20٪ الأخرى المهمة حقاً لتركز كل طاقتك على ذلك.




ثماني طرق للقيام بتحديد 80/20 الخاص بك


1.ركز على قائمة تكرار الكلمات

إذا كنت مبتدئاً فيمكنك البدء بقائمة تكرار الكلمات باللغة التي تتعلمها حيث يجب عليك أن تصب تركيزك على ما سيكون له فائدة ملموسة سريعة، وستكون الكلمات الأكثر شيوعاً في اللغة المستهدفة محطة رائعة للبدء. هذه هي النقطة التي يجب توضيحها فيما يتعلق باستراتيجية 80/20 أنه يجب عليك أن تضع تركيزك على الأساليب المفيدة السريعة.


2.ضع أهدافاً قصيرة المدى

مع أي مشروع طويل الأجل فأنت بحاجة إلى المزيد من الأهداف الملموسة على المدى القصير من أجل الحفاظ على الحافز والبقاء متحمساً، لذا اسأل نفسك ما هو هدف تعلم اللغة الخاص بي للشهر المقبل؟ 

لأنه لا يمكنك تحديد نجاح محاولاتك أو فشلها إذا لم يكن لديك أهداف محددة بوضوح، لذا ضع أهدافاً قصيرة المدى على الورق وعندها فقط يمكنك تحديد الخطوات التي ستقربك 80٪ من تحقيق أهدافك الكبيرة، على سبيل المثال ضع هدفاً أنك سوف تحفظ 100 أو 200 كلمة جديدة في الشهر القادم وهكذا بمرور الوقت ستجد أن مخزونك من الكلمات أصبح كبير بما فيه الكفاية واقتربت من تحقيق هدفك في إتقان اللغة لأنه لا يمكنك إتقانها قبل أن تعرف كلمات كافية لفهم كل شيء، لذلك كمبتدئ توضح لك قاعدة 80/20 أنك بحاجة إلى إعطاء الأولوية لشيء مهم وهو المفردات.



3.تعلم من تجارب الآخرين

من أجل اتخاذ قرارات ذكية وتطبيق استراتيجية فعالة في تعلم اللغة تحتاج إلى الاطلاع على الكثير من التجارب والأساليب لذا اقرأ عن تجارب الآخرين في تعلم اللغة حيث يتحدث متعلمي اللغة المتحمسين عن تجاربهم حيث يمكنك الاستفادة من أهم الطرق العملية وتطبيقها على أسلوب التعليم الخاص بك، وإيجاد أساليب فعالة لإثراء الـ 20% خاصتك.


4.حاول الاستفادة من خبرتك السابقة

فكر في العودة إلى تجاربك السابقة المتعلقة بتعلم اللغة سواء في فصول دراسية خاصة أو في المدرسة. هل يمكنك تحديد أي شيء على وجه الخصوص ساعدك حقاً؟ وهل يمكنك تكرار ذلك الفعل الآن؟

كذلك حدد الخطوات العملية التي قمت بها في الأسبوع الماضي والتي كان لها الأثر الإيجابي الأكبر في تحقيق الأهداف حاول ممارسة هذه الخطوات بشكل أكبر في الأسبوع القادم وضعها ضمن قائمة أولوياتك وخصص لها وقتاً في جدول أعمالك.


5.أهمية عادات الدراسة 

انظر إلى عاداتك الدراسية ما هي كمية الوقت الذي تقضيه في التحدث والكتابة والقراءة والاستماع؟ إذا كان ميزان وقتك يرجح نحو مهارة واحدة أكثر من غيرها فقد يمنحك حقاً التركيز على تلك المهارة لفترة من الوقت تقدماً باللغة.



6.واجه مخاوفك

هل هناك شيء يزعجك حقاً أو تخاف منه؟ على سبيل المثال تعلم الأحرف الصينية أو قراءة كتاب القواعد الخاص بك، غالباً ما يعطي التعامل مع الأشياء التي تخشى منها أفضل النتائج في الحياة وبالتأكيد هذا سوف يعزز الـ 20% المفيدة بالنسبة لك والتي ستصل بها إلى أهدافك وذلك عندما تجد نفسك تجاوزت ما تخشاه في تعلم اللغة وقطعت شوطاً كبيراً لذا غالباً ما يكون مواجهة الخوف مفيداً في الكثير من الأحيان.


في النهاية يجب عليك أن تقلل من الوقت الذي تقضيه في التفكير بالقيام بأمر ما وابدأ القيام به فوراً، فإذا كنت تقضي 80% من وقتك في التفكير و20% منه في العمل فحتماً يجب عليك أن تعكس النسبة. تذكر دوماً أنه لا يوجد شيء مستحيل بوجود العزيمة والإصرار كل ما عليك فعله هو البدء فقط!

 

المؤلف: نورا الشجاع
اترك تعليقاً
التعليقات
Afnā Nę

ممتاز

منذ 5 أشهر
Abeer Ahmed

ممتاز

منذ 11 شهر
Abdalla Yuns

اشكرك

منذ سنة
فاطمة مونتي

شكرآ جزيلا جزاك الله خيرا

منذ سنة
ااحمد برادعي

كلام جميل وواقعي. فقط يبق التوجيه في تعلم اللغة الألمانية إلى الآن لااعرف كيف اضع خطه تعلم علمآ انا موجود في المانيا منذو سنه ونصف.جربت الكتابه والاستماع وعددت طرق ولكن عبس .

منذ سنة