كيف تطور وتحسن مهارتك السماعية في اللغة الإنجليزية؟

كيف تطور وتحسن مهارتك السماعية في اللغة الإنجليزية؟

عندما تتعلم اللغة الإنكليزية يكون عليك إتقان المهارات الأساسية، فإلى جانب القراءة والكتابة والتحدث يعد الاستماع وفهم ما يقال أحد المهارات الأساسية التي تحتاج إلى إتقانها إذا كنت تريد إتقان اللغة الإنجليزية. ورغم أهمية هذه المهارة إلا أن العديد من الأشخاص الراغبين بتعلم اللغة الإنجليزية يعانون منها. في هذه المقالة سنقوم بشرح الأسباب التي تجعل مهارة الاستماع من أصعب المهارات بالإضافة للطرق المثلى التي يمكننا من خلالها تحسين هذه المهارة.


ما هي الأسباب التي تجعل مهارة الاستماع أصعب مقارنة ببقية المهارات؟

بالمقارنة مع القراءة، هناك بعض الأشياء التي تجعل مهارة الاستماع أصعب من ناحية الإتقان. ففي القراءة يكفي أن يكون لديك معرفة جيدة بكلمات وقواعد اللغة الإنجليزية لتفهم النص الذي تقرأه أما بالنسبة لمهارة الاستماع فلكي تفهم الكلام والمحادثات والتسجيلات باللغة الإنجليزية بشكل جيد بمجرد سماعها، لا يكفي أن يكون لديك مخزون جيد من المفردات ومعرفة جيدة بقواعد اللغة فقط بل تحتاج إلى معرفة النطق الصحيح للكلمات والمفردات باللغة الإنجليزية.

تعتبر معرفة اللفظ المختلف للكلمة الواحدة مهمة جداً بسبب اختلاف المناطق والأشخاص، فكل متحدث يجلب خصائصه الفريدة في التحدث باللغة الإنجليزية من حيث اللهجة، ومدى وضوح اللفظ أثناء التكلم، ومدى سرعة تحدث الشخص. فإذا لم تكن قد سمعت متحدثاً أصلياً يتحدث من قبل، فقد يكون فهم ما تسمع صعباً حتى لو كان مستواك العام في إتقان اللغة الإنجليزية جيد جداً.


بالإضافة لما سبق فإن اللغة الإنجليزية تحتوي على الكثير من الكلمات التي قد تختلف من حيث التهجئة والنطق، فإذا رأيت مثل هذه الكلمات في نص ولكنك لم تسمعها مطلقاً من قبل فإن التعرف عليها في الكلام سيكون صعباً.


ومع ذلك، فهذا لا يعني أنه من الصعب تحسين مهارة الاستماع لديك وفهم ما يقال مباشرة، فإذا اتخذت الخطوات الصحيحة وكان لديك القليل من الصبر يمكنك تحسين الاستماع بشكل كبير.


ما هي الطرق المثلى التي يمكننا من خلالها تحسين هذه المهارة؟

فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على الارتقاء بمهارة الاستماع إلى مستوى جيد.


1. الممارسة والتدريب بانتظام

تماماً كما تحتاج عضلاتك إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على لياقتها، تحتاج أذنيك إلى التدرب على الاستماع بشكل منتظم. إذا كنت تستمع إلى اللغة الإنجليزية كل يوم حتى ولو بشكل قليل فسيكون تقدمك سريعاً، يمكنك الاستماع إلى الراديو أو مشاهدة التلفاز كما يمكنك مشاهدة الفيديوهات باللغة الإنكليزية على اليوتيوب.


2. استمع إلى النطق الصحيح للكلمات

عندما تتعلم كلمات جديدة، استمع إلى نطقها الصحيح في قاموس على الإنترنت مثل Dictionary.cambridge.org أو في forvo.com حيث يتم نطق الكلمات من قبل متحدثين أصليين من جميع أنحاء العالم.


وإذا كنت تستخدم موقع لتعلم اللغة مثل Sylingo.com، فبإمكانك سماع لفظ المفردات والجمل التي قمت بتسجيلها أو إضافتها إلى حسابك والتدرب على حفظهم عن طريق الاختبارات في نفس الوقت.


يمكنك أيضاً الاستماع إلى البودكاست لمتعلمي اللغة الإنجليزية والراديو والكتب الصوتية، كما يمكنك مشاهدة مقاطع الفيديو باللغة الإنجليزية على youtube.com والأفلام والبرامج التلفزيونية، فكلما استمعت أكثر كلما زادت مهارتك.


3. تنويع مصادرك

يعتبر الاستماع لعدد كبير من الأشخاص الذين يتحدثون الإنجليزية من أهم الطرق لتحسين مهارة الاستماع وذلك لتعتاد على طرق اللفظ المختلفة للكلمات. فإذا استمعت إلى متحدث واحد فقط، على سبيل المثال، كمدرس اللغة الإنجليزية أو مقدم البودكاست المفضل لديك فإنك سوف تعتاد على طريقة الكلام الخاصة بهذا الشخص بسرعة كبيرة ولكنك ستواجه صعوبة عند الاستماع إلى متحدثين آخرين وخاصة أولئك الذين لديهم لهجات صعبة الفهم عند التحدث أو أولئك الذين يتحدثون بسرعة كبيرة فسيكون ذلك صعباً عليك فهم ما يقولون لأنك غير معتاد على طريقة تحدثهم ونطقهم للكلمات.

تقييد وتحديد نفسك بالتعلم والاستماع لشخص واحد فقط سيكون له تأثير ضار عليك في هذه الحالة، لذلك قم باستخدام مصادر مختلفة لتستمع لها واستمع إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص الذين لديهم أساليب نطق مختلفة.


4. استمع واقرأ في نفس الوقت

قد يكون الاستماع إلى المحادثات والحوارات باللغة الإنجليزية أمراً صعباً خاصة إذا كنت قد بدأت للتو في تطوير هذه المهارة. إحدى طرق البدء هي الاستماع والقراءة في نفس الوقت، فبهذه الطريقة حتى إذا كان المتحدث لديه لهجة غريبة أو يستخدم الكلمات بنطق يصعب فهمه فيمكنك استخدام النص وقراءة الكلمة للتحقق من معناها.

على سبيل المثال، ted.com يحتوي العديد من المحاضرات المفيدة والممتعة تستطيع اختيار ما يناسبك ويعجبك، وجميع المحاضرات تحتوي على ترجمات ونص كامل تستطيع قراءته في نفس وقت مشاهدتك للمحاضرة. كما يمكنك متابعة BBC 6 minute English هو برنامج بودكاست ممتع للأشخاص ذوي المستوى المتوسط مع ملفات PDF لكل حلقة تكون متاحة للتحميل.


5. استمع بنشاط وتركيز

انتبه إلى نطق الكلمات والعبارات ونبرة المتحدث، واستمع كذلك للمعلومات الأساسية ولا تقم فقط بتشغيل ملف الاستماع دون أن تنتبه إلى ما يقال أو أن تشتت انتباهك بشيء آخر، حاول أن تركز على كل ما يقال وكيفية لفظه.


6. استمتع!

في الوقت الحاضر وبسبب التطور التكنولوجي هناك العديد من الموارد المتاحة التي يمكنك أن تجد فيها ما تستمتع به ويعجبك. قم باختيار ملفات البودكاست ومقاطع فيديو على YouTube حسب المواضيع التي تحبها وتستمتع بها، وقم بمشاهدة أفلامك المفضلة، وابحث عن محطة راديو تعجبك وتستمع ببرامجها على موقع tunein.com.


الاستماع إلى ما تستمتع به ويعجبك لا يجعل تعلم اللغة الإنجليزية تجربة ممتعة فحسب بل يجعل تعلمك للغة أكثر فعالية وفائدة.

اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.